مبروك : الأهلي صاحب الفضل علينا وهناك مواهب بقطاع الناشئين تسطيع اللعب للفريق الأول

مبروك : الأهلي صاحب الفضل علينا وهناك مواهب بقطاع الناشئين تسطيع اللعب للفريق الأول
https://k.koraon.com/?p=18194
موقع كورة أون
إبراهيم المتبولي

كتب : محمد علي

فتحي مبروك ، مدير قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، قال إن جميع فرق القطاع تسير بشكل جيد للغاية منذ بداية الموسم، وتؤدي بشكل رائع، وهذا ما يتمثل في تواجدهم جميعاً في مراكز متقدمة بالبطولات التي يشاركون بها، إضافة إلى تربع عدد كبير منهم على صدارة ترتيب هذه البطولات.

 

وأضاف مبروك أنه يعمل دائماً على حل جميع المشاكل التي تواجهه في عمله كرئيس لقطاع الناشئين، وأنه يهتم في المقام الأول بمصلحة اللاعبين، ومصلحة أولياء الأمور وكذلك المصلحة العامة للنادي، مؤكداً أنه نجح في حل معظم المشاكل التي تواجه معظم الفرق.

وأوضح فتحي مبروك أنه اجتمع عقب توليه منصبه مع المدربين والإداريين والأطباء والعاملين بالقطاع وطالبهم بالعمل وفقاً لمنظومة واحدة، مؤكداً أنه يحب العمل بنظام والتزام، وأنه وضع ضوابط محددة لتسيير قطاع الناشئين، وأن المبدأ الأساسي للعمل هو «الأهلي فوق الجميع».

تابع الحديث

وواصل حديثه قائلاً: «الأهلي هو صاحب الفضل علينا جميعاً، ولذلك نعمل جميعاً جاهدين لخدمته ورفع اسمه عالياً.. المنظومة تسير بشكل جيد بفضل الله وبفضل عمل الجميع».

وعن رؤيته لمستقبل قطاع الناشئين بالأهلي قال مبروك: «نحن نعمل وفقاً لمحورين أساسيين.. المحور الأول هو تصعيد اللاعبين للفريق الأول؛ ومن أجل ذلك نقوم بإعداد منتخب المستقبل للأهلي من خلال اختيار أفضل اللاعبين في كل المراكز.. والمحور الثاني هو فوز فرق الناشئين بالبطولات وأعتقد أنها قادرة على تحقيق ذلك».

وتابع ايضا

قائلاً: «هناك الكثير من المواهب في قطاع الناشئين قادرة على اللعب للفريق الأول، ولكن لا يمكنني ذكر أسمائهم؛ ليواصل الجميع الاجتهاد».

وأكد مبروك أن قطاع الناشئين استفاد بشكل كبير من الاختبارات الصيفية، كما أن اللجنة الفنية تختار بعض اللاعبين المميزين من الأندية الأخرى للتعاقد معهم وضمهم للأهلي بعد عرضهم على مدربي الفرق المختلفة بالقطاع، مؤكداً أن هناك أربعة لاعبين مميزين تعاقد معهم الأهلي في الفترة الأخيرة ويؤدون بشكل جيد للغاية.

وتحدث مبروك عن تصعيد عادل مصطفى مدرب فريق الناشئين مواليد 2003 للعمل في الجهاز الفني للفريق الأول ، قائلاً إن هذا يعد بمثابة نجاح لقطاع الناشئين، وإثبات قوي على أن الأهلي غني بأبنائه ويمتلك كفاءات جيدة.