محمد صلاح: ليفربول كان حلما وتحقق.. وجماهيره دعمت “مكة”

محمد صلاح: ليفربول كان حلما وتحقق.. وجماهيره دعمت “مكة”
https://k.koraon.com/?p=13862
موقع كورة أون
مهاب ممدوح

أكد النجم المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي أن اللعب بالريدز كان يمثل له حلما منذ الطفولة، مشددا على أنه بات سعيدا بتحقيقه.

 

وقال صلاح في حواره مع مجلة “ليفربول إيكو”: “عندما انتقلت إلى بازل السويسري، كان لدي خطة أن أكون يوماً ما لاعباً في ليفربول. أتيحت لي الفرصة من قبل، ولكن لم يتم الأمر. عندما تجددت الاهتمامات، كنت متحمساً للغاية للقدوم إلى ليفربول، ولكن عليك أيضاً أن تدرس خطتك وكيفية السير عليها. الآن أنا هنا”.

 

وحول بداياته مع الريدز قال: “أتذكر هذه اللحظة بوضوح شديد. أتذكر مروري من الأبواب، وكيف كنت أرغب في النجاح. أنت تعلم أنك قادم للمشاركة مع لاعبين رائعين. أردت معرفة كل شيء عن النادي في أسرع وقت. كان شعوراً رائعاً، ولكن كان هناك بعض التوتر الذي تخلصت منه. أحاول الاستمتاع بكل لحظة لأنني لا أعلم أبداً متى ستأتي مجدداً. أشعر بالسعادة منذ يومي الأول. بعد أن بدأت اللعب وإحراز الأهداف، شعرت وكأنني في منزلي”.

 

وتحدث صلاح عن زملائه في ليفربول، حيث أكد أنهم استقبلوه أفضل استقبال قائلا: “كان يومي الأول في فترة الإعداد. التقيت ببعض اللاعبين، قبل أن ينتظم الأخرين. هناك تنافس صحي بيننا، لأن الجميع يريد المشاركة. العقلية المسيطرة هنا هي عقلية الفوز، لذلك الجميع يقاتلون من أجل اللعب. الآن أصبحنا نعلم الكثير عن بعضنا البعض، هم حالياً يعرفون ما أحب وما أكره. ما شعرت به في اليوم الأول، هو أنهم جميعهم متواضعون ولطفاء للغاية”.

 

وحول سؤاله عن هتاف الجماهير باسمه قال: “لدى الجماهير العديد من الأغنيات. أكثر أغنية أحبها هي “الملك المصري”. عقب 10 أو 15 مباراة، سمعتهم يهتفون باسمي لأول مرة، وكان شعوراً مدهشاً. بالنسبة لي كان نجاحاً باهراً أن يصنعون أغنية خاصة لي في شهرين أو ثلاثة. ما زال نفس الشعور يسيطر علي حتى الآن كلما سمعتهم يغنون لي ويهتفون باسمي. أتذكر دائماً يوم غناء الجماهير باسمي عندما تلقيت الحذاء الذهبي في مباراة برايتون. كان الأمر مميزاً للغاية. وجدتهم يقدمون الدعم لإبنتي أكثر مني”.